حياة منمقة

التنمية الذاتية – التدبير المالي – قصص نجاح

جلسة قرآنية بالمسجد

with one comment

اليوم بعد صلاة الفجر كانت هناك مقرئة يجلس فيها أبي، وبعض جيراننا من المنطقة فجلست..اكملوا قرائتهم السابقة بسورة النمل، ثم القصص؛ كل واحد صفحة. لم تمض دقائق الا وحان دوري فتوجست وقرأت فكانت اخطائي كثيرة واخذوا يصححون لي..سرعان ما احتشد الدم في وجهي خجلاً، ومضي دوري فقلت في نفسي ان هذا لا ينفع..واخذت بعدها اقرأ بصوت منخفض مع القارئ الأساسي لكي الاحظ التشكيل والنطق والعلامات المختلفة..وعندما جاء دوري مرة أخري قرأت جيداً ولم اخطأ الا قليلاً وقالوا لي : أحسنت. فأبتسمت!

بعدما انهينا قراءتنا صلينا ركعتي الشروق وخرجنا من المسجد..كانت الساعة السادسة والنصف تقريباً. لم أجر اليوم لأنني أحب الجري قبل الشروق والوقت قد مضي، ولا أعرف كيف سأنظم فترة الصباح هذة في الأيام المقبلة بين الجري وقراءة القرآن بعد الفجر لكن المهم الان هو روعة الاحساس بعد الصعود للمنزل. الاحساس الجميل بالهدوء وببركة الوقت. والأهم هو وضع المسار المناسب المؤدي لتحقيق الأهداف المرجوة منذ البداية.

يجب ان تجربوا هذا.

Advertisements

Written by a.magdy

يونيو 28, 2010 في 5:06 ص

أرسلت فى عام

رد واحد

Subscribe to comments with RSS.

  1. جميل !
    كنا نفعل ذلك في الأيام الأخارى من رمضان فأشعر أن الكون يتنفس بهدوء وطمأنينة وأن صدري قد غسل من كل شوائبه

    يمكنك تقسيم الوقت بين هذا وذاك ، بمعنى أن تكتفي بقراءة القرآن حتى الخامسة مثلا ثم تبدأ الجري ، أو يوم لتأدية الصلاة ثم الجري ويوم آخر تأدية الصلاة ثم الجلوس للقراءة

    سعيدة لأنك بدأت في اتخاذ خطوات جادة في أنشطة مختلفة بعيدة عما اختزلنا فيه اهتمامتنا مؤخراً

    Marwa

    يونيو 28, 2010 at 2:28 م


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: